حوارات حول الممارسات الثقافية المعاصرة: سوريا نموذجاً 2017-2020


تحاول سلسلة حوارات حول الممارسات الثقافية المعاصرة: سوريا نموذجاً 2017- 2020 والتي قامت بإعدادها وتقديمها الباحثة جمانة الياسري تقديم اقتراح قراءة لكيف يتفرَّج العالم على ما يحدث في سوريا عبر نتاج فنانيها الذين بات الكثير منهم في المهجر، ومن المؤكد أن هذا النتاج يشكل مادة مثيرة للاهتمام تعكس تحولات تاريخية أقل ما يمكن أن يقال عنها إنها طاحنة وتثير الكثير من الجدل حول دور الفنان كشاهد على عصره ومسؤولياته الفكرية والأخلاقية أمام الحدث. كما تتوقف هذه السلسلة عند عمل المؤسسات الثقافية والفنية الدولية والأفراد القائمين عليها، خاصة المؤثرة منها في عملية تمثيل وترتيب سرديات الحكاية السورية كما يعيد كتابتها الفنانون السوريون عبر أعمالهم.
تضم السلسلة خمس مقابلات مع المدير الفنيّ لمهرجان شباك إيكهارد ثيمان، القيّمة والباحثة في سينما المؤلّف رشا السلطي، القيّمة الفنية دلفين ليكا، الفنّان والنحّات محمد عمران، والمخرج عمر أبو سعدة.

تقول جمانة الياسري في معرض تقديمها للمقابلات: "بات واضحاً أن الحديث عن تمثيل سرديات الكارثة السورية المعاصرة عبر الفنون على المستوى الدولي، يعني الحديث عن الممارسات الفنية المعاصرة عموماً، وأن الحالة السورية ليست إلاَّ جزءاً من خارطة مساحتها العالم، وأن الفن أو الفنان السوري هو اليوم في وسط سلسلة معقدة من الشبكات والآليات والتساؤلات التي لا تخصه وحده وإنما تخص مسألة إعادة تمثيل الآخر غير الغربي على الساحة الفنية الدولية عموماً، خاصة وأنه بات اليوم على أرض غير أرضه، يعمل ويتواصل بلغة غير لغته. من المؤكد أن تاريخ سوريا المعاصر يعقَّد الأمر ويجعل ردود الأفعال تتفاوت بين حيرة وقلق وإنكار أمام هول الكارثة ونتائجها الإنسانية والمادية والمعنوية بل والثقافية أيضاً؛ ولكن في النهاية هناك قواعد - وربما من الأصح هنا استخدام كلمة "سيستم" - تنطبق على الجميع. لغة عمل على الجميع أن يتقنها وإن تعددت لغاتهم". 

لقراءة التقديم الكامل يرجى تنزيل هذا الملف

اللقاءات


حوار مع إيكهارد ثيمان، المدير الفنيّ لمهرجان شباك

منظّم برامجٍ متخصّص في الرقص والثقافة العربية المعاصرة والأممية والمهرجانات. يشغل منصب المدير الفنّي والمدير التنفيذي في مهرجان شبّاك Shubbak Festival، وهو المهرجان الأكبر الذي يتناول الثقافة العربية المعاصرة في لندن (www.shubbak.co.uk). وقد عمل كذلك مساعد برامجٍ في قسم الرقص في مسرح ذا لوري (www.thelowry.com). ترأس إيكهارد لجنة الاختيار في برنامج Surf The Wave UK Showcase للعام 2019. 

حوار مع القيّمة والباحثة في سينما المؤلّف، رشا السلطي

باحثة، كاتبة ومنسقة في الفنون والأفلام. تعيش وتعمل بين بيروت وبرلين.

حوار مع القيّمة الفنية دلفين ليكا

أقامت دلفين ليكا في دمشق حتى العام 2011، حيث كانت مسؤولةً عن البرنامج الثقافي في المركز الثقافي الفرنسي بين العامين 2001 و2007. شاركت في تأسيس منظمّة العين غير الربحيّة، وأشرفت على العديد من فعاليات الفنّ المعاصر المتعدّدة المجالات، مع التركيز على فنّانين من العالم العربي بشكلٍ عام، وسوريا بشكلٍ خاص. تولّت منصب مديرة المعارض ضمن مهرجان "دمشق عاصمة الثقافة العربية للعام 2008"، فاقترحت حلقةً من المعارض للمجموعات الفنيّة الوطنيّة بعنوان "معرض استعاديّ للفنون الجميلة في سوريا" ومجموعةً من الأعمال الفنيّة والمنشورات السورية.

حوار مع الفنّان والنحّات محمد عمران

مواليد دمشق عام 1979، خريج قسم النحت في كلية الفنون الجميلة، جامعة دمشق عام 2000، معيد في قسم النحت في كلية الفنون الجميلة بين عامي 2007/2005، حاصل على شهادة ماستر2 في تاريخ الفن المعاصر من كلية ليون الثانية، فرنسا عام 2009. لديه العديد من المقالات النقدية في مجال الفنون العربية المعاصرة المنشورة في الصحف العربية بالإضافة الى دراستين الأولى بعنوان " النحات ماهر البارودي فنان بين ثقافتين، كيف يمكن أن نقرأ أعماله؟ " والثانية بعنوان " صورة الجسد المعذب في الفن السوري المعاصر".

حوار مع المخرج عمر أبو سعدة

مخرجٌ سوري وكاتبٌ مسرحي مقيم في دمشق. بعد إنهائه دراساته المسرحية في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، بدأ عمر بالعمل في التأليف المسرحي، قبل أن ينتقل إلى الإخراج في مرحلةٍ لاحقة. شارك في تأسيس شركةٍ مسرحية باسم "فرقة الاستديو" في دمشق، قبل أن يخرِج عمله الأول الذي حمل عنوان "أرق" في العام 2004. ساهم في إضفاء أفكار مختلفة حول الكتابة المعاصرة، وصناعة الأفلام الوثائقية، ومسرح المقهورين إلى العديد من المسارح في سوريا. كما ونظّم عدّة ورشات عمل في مجال الكتابة والإخراج للمسرح المعاصر.


الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2021
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي