مهارات: منصة تطوير مهارات فناني وتقنيي فنون الأداء


مهارات: منصة تطوير مهارات فناني وتقنيي فنون الأداء، هو برنامج تطلقه مؤسسة اتجاهات – ثقافة مستقلة بالشراكة مع مؤسسة دروسوس. وتم تصميمه بهدف توفير فرص تدريبية للمهنيين الشباب وتسهيل نمو جيل جديد من التقنيين في مجالات فنون الأداء. سوف يستفيد من البرنامج أكثر من سبعين تقنياً على مدى ثلاث دورات بين العام 2020 والعام 2023 بمعدل 26 مستفيدة ومستفيداً كل عام. يتضمن مهارات برنامجاً تدريبياً متخصصاً في مجالات تقنيات الإضاءة والصوت في المسرح وإدارة الخشبة والإنتاج المسرحي. إضافة إلى التدريب يوفر مهارات لكافة المهتمين بفنون الأداء في المنطقة العربية موارد إلكترونية متنوعة وتفاعلية باللغة العربية حول تقنيات فنون الأداء وتندرج جميعها ضمن رخصة المشاع الإبداعي، ومنصة فرص عمل وتعاون إلكترونية تربط المحترفين في كافة مجالات الإنتاج الفني الثقافي مع أقرانهم ومع الجهات الموظِّفة في القطاعين المستقل والخاص.

يتيح برنامج مهارات فرصة لتطوير المعارف والخبرات بشكلٍ عملي وتدريبي، ووفقاً لمناهج يقوم بإعدادها والتدريب عليها أفضل الخبراء في لبنان والمنطقة العربية، إضافة إلى توفير فرص لورشات تدريبية مكثفة ومحاضرات وإقامات فنية مع أهم المؤسسات والتجمعات العاملة في المنطقة العربية تتاح جميعها لطلاب الجامعات والأكاديميات الفنية والفنانين الراغبين في تطوير معارفهم. يركز مهارات على التفاعل بين القطاعين الثقافي المستقل والخاص لتعزيز دور الفنون الأدائية في المجتمعات وبما يكسر المركزية ويقلل من فرص البطالة ويزيد من استقرار القطاع الإبداعي ويعزز خبراته المحلية.

يتوجه مهارات إلى طلاب وممارسي فنون الأداء المقيمين في لبنان مع توفير فرصٍ للمشاركة لعددٍ من المقيمين في المنطقة العربية، ويتيح لهم من خلال برنامجه التدريبي التعرف على خبرات عددٍ من التجمعات المسرحية والفنية والانخراط في مشاريعها الإبداعية، والتعرف على تجارب مهمة لأفضل خبراء وتقني فنون الأداء من المنطقة العربية وأوروبا وأمريكا، لتعزيز معارفهم وخبراتهم وبهدف تحسين الجودة الشاملة لإنتاج الفنون الأدائية في لبنان والمنطقة العربية على المدى الطويل.

الخلفية

يشهد القطاع الثقافي في لبنان تحولًا ديناميكيًا غنياً، وازدادت خلال الأعوام الماضية اهتمامات المؤسسات والتجمعات الثقافية والفنانين الأفراد في موضعة الفنون والممارسات الثقافية الإبداعية في إطار الحياة العامة ومناقشة الأدوار الهامة التي يمكن أن تساهم بها فنون الأداء في الاقتصاد المحلي وأدوارها في تحسين ظروف حياة المقيمين في البلد على المستويين الاجتماعي والاقتصادي، وأصبح لبنان من أكثر الوجهات اهتماماً للكثير من الفنانين من مختلف أنحاء المنطقة العربية وبشكلٍ خاص للفنانين المنتقلين من سوريا منذ العام 2011، ورغم غنى وحيوية الحياة الثقافية، ثمة نقص كبير في الكوادر التقنية المدربة في مجالات فنون الأداء، بما في ذلك الإضاءة والصوت وإدارة الخشبة والإنتاج، وفي الوقت ذاته غالباً ما يعتمد القطاع الفني الخاص على خبرات المتخصين من خارج لبنان، أو على الكوادر المحلية غير المدربة، مما ينتج ضعف قدرة قطاع فنون الأداء على التطور وتطور خبرات تقنييه، والاعتماد على خبرات غير مستدامة ومكلفة وتعثر فرص استدامة القطاع، والتي تزداد الحاجة إليها أمام التحديات التي يواجهها القطاع الإبداعي في العالم على الصعيد المالي والاجتماعي والمتعلقة بالحركة والتنقل والسلامة العامة، والتي تترافق في لبنان مع تحديات أوسع نتيجة الأزمات الاقتصادية وقلة فرص العمل إضافة إلى تأثيرات جائحة الكوفيد – 19 وما يليها من عواقب.

منذ العام 2018 أطلقت اتجاهات – ثقافة مستقلة منطقة عمل ترتكز على تعليم الفنون وبناء القدرات الفنية والتي تهدف إلى تطوير تعلم الفنون وربطها بسوق العمل وبناء القدرات التقنية التي تعزز من احترافية ومساهمة قطاع الفنون تجاه القطاعات المجاورة، وذلك من خلال دعم تعلّم الفنون أكاديمياً ومهنياً ودعم تطوير خبرات الفنانين على مستوى المهارات والمعارف.

تؤمن اتجاهات أن الخبرات والتجارب والمعارف الموجودة والكامنة لدى قطاع فنون الأداء في المنطقة العربية هي استثمار غني يمتد إلهامه ليطال مختلف أرجاء العالم، وأن العمل على تطوير حرفية هذا القطاع وحماية خصوصيته وتميزه يتطلب استثماراً في موارده التقنية وتعزيز المعارف بطرق عملية حديثة تتيح المجال لمواجهة غياب التأطير الأكاديمي، وتخفيف المركزية، وقلة فرص التدريب المتخصص، وتذليل تحديات الإتاحة المرتبطة بمعرفة اللغات الأجنبية، وبامتلاك أدوات تكنولوجية متقدمة.  

أهداف البرنامج

  • تطوير المهارات التقنية للكوادر العاملة في القطاع الفني والثقافي لتعزيز مستواهم الاحترافي في مجالات فنون الأداء، وتلبية حاجة قطاع الفنون في لبنان والمنطقة العربية إلى هذه الكوادر المدرّبة
  • تزويد تقنيي فنون الأداء في لبنان والمنطقة العربية بالمهارات والمعارف اللازمة لبدء حياة مهنية، وتعزيز إمكانية توظيفهم، والارتقاء بمستواهم الاحترافي
  • تقوية وتمكين القطاع الثقافي والإبداعي في لبنان والمنطقة العربية وتحسين قدرته على المساهمة في الحياة العامة وسوق العمل

 


الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2020
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي