عقدٌ من الفنون | أوراق بحثيّة عن الإنتاج الفني السوري


ضمن برنامج أبحاث: لتعميق ثقافة المعرفة وبالتعاون مع الصندوق العربي للثقافة والفنون - آفاق والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية

عقد من الفنون هي دعوة مفتوحة للباحثات والباحثين من سوريا والمنطقة العربية لتقديم مساهمات نقدية وبحثية حول إنتاج الفنون والمشاريع في السياق السوري خلال العقد الماضي، يتم إطلاقها ضمن دورة استثنائية من برنامج أبحاث: لتعميق ثقافة المعرفة، وضمن البرمجة الخاصة بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس مؤسسة اتجاهات – ثقافة مستقلة، وبالتعاون مع الصندوق العربي للثقافة والفنون – آفاق والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية.

تهدف هذه الدعوة إلى استقبال أوراق بحثية من العاملات والعاملين في البحث الفني في المنطقة العربية ومن باحثات وباحثين وفنانات وفنانين ومؤطرات ومؤطري فنون مهتمين بأسئلة الفنون في السياق السوري، وذلك لإتاحة الفرصة أمام منتجي ومتلقي الفنون للتأمل في أهم التحولات الحاصلة في "المشروع الفني" السوري، والتعرّف على بعض القضايا المرتبطة بأدوار الفنون وحضورها في الحياة العامة.

الإطار البحثي

شهدت سوريا خلال العقد الماضي ازدياداً ملحوظاً في الاهتمام بالممارسات الإبداعية، وهدف منتجو ومنتجات هذه الممارسات إلى التعاطي مع الاستحقاقات التي شهدتها سوريا في سياق المنطقة العربية، ساعد اشتغالهم/ن الفكري والإبداعي على التعرف على "الجديد" في الفنون، والتأمل في جزءٍ من التغيير الشامل الذي حدث، وعلى مرافقة مسارات ثورات وانتفاضات سوريا والمنطقة العربية.

أعادت الاشتغالات الإبداعية تفكيك وتركيب اللغة وموضعة سؤال السياسة والهم العام في قلب الإنتاج الفني، وسعت إلى تحرير الكلام ومساءلة قواعد وضوابط النظم وبنى السلطة والقوة الكامنة فيها، وعمدت هذه الاشتغالات إلى مساءلة المقدس والمطلق ووعينا تجاه العام والخاص وإعادة تركيب الجغرافيا والنظر في أبعادها مع سطوع المهجر كواقع والمنفى كفكرة. أتت هذه الاشتغالات لتخدش الحياء العام وتشاكس حول القضايا العامة وتوسّع مساحة الهوامش والارتباط اللحظي مع متغيرات العالم.

لم تكن هذه الأعمال الفنية حكراً على جيل محدد، وتوازى إنتاجها مع اهتمامٍ كبير على صعيد تحرير السرد الرقمي من القوالب القديمة ومزاوجته بمواضيع اجتماعية واقتصادية وإنسانية، فشهدنا أعمالاً تفتح النقاش حول الحريات العامة والمجتمعية وشؤون الكويرية وتعرّفنا على إنتاجاتٍ تعيد تعريف الأدب والأدبية.

ومع تعاقب سنوات هذا العقد وتراكم تحدياته، كانت الفنون والإنتاجات الإبداعية حاضرة في النقاش العام حول أهم الاستحقاقات مع عودة الديكتاتوريات، وازدياد مساحات القمع، ومحاولة إطباق القوى الأمنية على الفضاء العام. فتوقفت هذه الإنتاجات الفنية عند ظواهر ازدياد العنف، وفشل سرديات الأمان وثقل الحجر المنزلي وانهيار منظمات الأمان النفسي والصحي والاقتصادي، ومحاولات الاستيلاء على الثورات ومسارات الانتفاضات المحفوفة بالهشاشة وتعاظم الخسائر.   

اليوم وعندما ننظر إلى الإنتاج الفني خلال هذا العقد ندرك أن هذا الزخم الإبداعي يستحق مرافقة بحثية ومراجعات نقدية للتأمل في بعض خلاصاته بهدف الحرص على تطويره والتحريض على سؤال ماذا بعد؟

ننظر إلى أسئلة الإنتاج الفني في السياق السوري بوصفها تكثيفاً لأسئلة الإنتاج الثقافي والفني في المنطقة العربية وما تمر به من تحوّل وتغيير. ونتطلع في هذا السياق إلى استقبال مساهمات الباحثات والباحثين والعاملات والعاملين في الثقافة لفهم عمق وأبعاد التغير الثقافي الجاري اليوم، واستشراف أسئلة مستقبل الفنون في سوريا ضمن تعاطيها مع المنطقة.

في هذا السياق يبدو لنا أن المواضيع والمحاور التي يتوجب على الأوراق البحثية أن تتعامل معها تندرج في أربعة محاور نظرية مركزية:

  • أدوار الفنون على صعيد كتابة التاريخ خارج أطر السرديات الرسمية والمهيمنة
  • اشتباك الفنون مع أسئلة الفضاء العام
  • مفهوما الجديد والتغير في الانتاجات الفنية والإبداعية في السّياق السوري
  • دراسات المقارنة بين الإنتاج الفني السوري والإنتاج الفني في المنطقة العربية

آلية التقدم

  • يتم التقدم من خلال دعوة عامة لاستقبال عشرين مقترحاً بحثياً تتوجه بشكلٍ رئيس إلى الأفراد من الباحثات والباحثين في مجال الفنون والمؤطرات والمؤطرين الفنيين والفنانات والفنانين  
  • هذه الدعوة متاحة للتقدم إلى كافة المهتمات والمهتمين من سوريا والمنطقة العربية بغض النظر عن عمرهم أو مكان تواجدهم
  • هذه الدعوة مفتوحة لكافة المجالات الفنية والإبداعية المرتبطة بأسئلة إنتاج الفنون في السياق السوري
  • يتراوح حجم الأوراق المطلوب إنتاجها بين 12000 و20000 كلمة
  • يشترط أن تكون الأوراق جديدة ولم يتم نشرها من قبل، ويجب أن تتوافق مع الإطار البحثي العام للإطلاق 
  • تشجع اتجاهات الأوراق البحثية والنقدية التي توازن بين المعايير البحثية الأكاديمية وبين الحرص على الإشراكية والتوجه إلى القرّاء عبر المنصات الرقمية
  • تقوم لجنة مختصّة من باحثات وباحثين بدراسة المقترحات المقدمة وسيعلن عن أعضاء اللجنة بعد انتهاء فترة التحكيم
  • يحصل أصحاب المقترحات المختارة على بدلٍ قيمته 3500 دولار أمريكي عن المشاركة، ويتم نشر الأوراق باللغة العربية إلكترونياً في النصف الأول من العام 2022 ولاحقاً بالإنكليزي كما سيتم تنظيم لقاءٍات مع الباحثات والباحثين حول إنتاجاتهم بالشراكة مع الصندوق العربي للثقافة والفنون- آفاق، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية     

مواعيد هامة  

آخر موعد للتقدّم بالمقترحات: 15 تموز/ يوليو 2021 (الساعة 23:59 بتوقيت بيروت)

مراجعة واختيار المقترحات: 15 آب/ أغسطس 2021

توقيع العقود مع الباحثات والباحثين: 1 أيلول/ سبتمبر 2021 

نشر الأوراق: النصف الأول من العام 2022   

 


الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2021
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي