يحيا الفن: مبادرة لدعم ممارسي وممارسات الفنون في المنطقة العربية


تعلن اتجاهات – ثقافة مستقلة عن استقبال طلبات الدعم الصحي ضمن مبادرة يحيا الفن للعام 2021 بهدف تقديم دعمٍ يغطي خدمات الرعاية الصحية للعاملين والعاملات في مجال الثقافة والفنانين والفنانات ذوي الأوضاع الأكثر هشاشة في المنطقة العربية وبمن فيهم أعضاء مجتمعي الميم والعين والأمهات العازبات والآباء العزّب، ومن يعيلون غيرهم، كي يتمكنوا من متابعة عملهم وتجاوز التحديات الصحية الملحّة.
سيتم خلال العام 2021 تنظيم ست جولات تحكيم يتم خلالها تقديم دعم صحي ملحٍ لـ 40 فناناً وفنانة من مختلف المجالات الفنية والفئات العمرية، بما يمكنهم من العناية بصحتهم الجسدية والنفسية على المدى القصير. 
تستهدف المبادرة فناني وفنانات المنطقة العربية بصرف النظر عن العمر ومجال العمل والنوع الجندري والتوجهات الجنسية والدين والأصول العرقية، وتشمل المديرات والمدراء الفنيين والتقنيات والتقنيين العاملين في قطاع الفنون الإبداعية. نذكر أدناه عددًا من المجموعات التي ستمنح أولوية الدعم:
  • الفنانون والفنانات المقيمون والمقيمات في سوريا ولبنان والعراق والأردن واليمن والسودان ومصر وليبيا وفلسطين 
  • الفنانون والفنانات النازحون والنازحات واللاجئون واللاجئات من هذه الدول
  • الفنانون والفنانات العاملون والعاملات وفق أسلوب "النمط الحر" الذين/اللواتي لا يتمتعون/ يتمتعن بإجراءات حماية اجتماعية رسمية ومنهم أعضاء مجتمع الميم والعين والأمهات العازبات والآباء العزّب
  • الفنانون والفنانات المُعيلون والمعيلات لعائلاتهم وشركائهم
  • الفنانون والفنانات الذين/ اللواتي يعانون من مشكلات صحية، جسدية أو نفسية، طويلة الأمد 

الخصوصية

سوف نحافظ على سرية الأسماء وبيانات الطلبات وأي معلومات شخصية للمتقدمين والمتقدمات والحائزين والحائزات على الدعم، احتراماً لحق الأفراد في الخصوصية. 
هذه المبادرة مخصصة للأفراد وذويهم، ويمكن لأحد أفراد الأسرة التقدم نيابة عن الفنان/ة ويجب في هذه الحالة توضيح السبب الذي دعا إلى ذلك. 
تطلق اتجاهات الدورة الثانية من يحيا الفن بدعم من مؤسستي فورد ومؤسسة روزا لوكسمبورغ.
 

عن مبادرة يحيا الفن

في أعقاب تفشي وباء "كوفيد-19"، أطلقت اتجاهات - ثقافة مستقلة بالتعاون مع مؤسستي العمل للأمل ومفردات مبادرة "يحيا الفن" في حزيران/يونيو 2020 لدعم ممارسي وممارسات الفنون في المنطقة العربية، والتي أتت بمثابة استجابة سريعة ومرنة لحماية فناني وفنانات المنطقة العربية والعاملين والعاملات في مجال الثقافة، والذين تأثرت مصادر عملهم وحالتهم الصحية بانتشار الوباء.
خلال عام 2020، استقبلت مبادرة يحيا الفن 365 طلب، وتم تقديم الدعم الى 30 متقدمًا في فئة دعم الرعاية الصحية، و60 متقدمًا في فئة دعم نفقات الحياة، وقد شملت مجالات عمل المتقدمين\ات المسرح، الفنون الجميلة والبصرية، الرقص، الموسيقى، العمارة، الكتابة الإبداعية، السينما، والإدارة الثقافية. وركزت معايير الاختيار على من هم الأكثر حاجة من الناحية الصحية أو الاقتصادية، وحجم التزاماتهم من حيث تأمين الإيجار أو العلاج الطبي، ومدى تأثير وضعهم الحالي على من يعيلونهم، بما فيهم الأطفال أو أفراد الأسرة المسنين، بالإضافة الى السياق السياسي والاقتصادي والأمني العام في بلد إقامتهم.
 
في أواخر شهر آب/ أغسطس، وبعد انفجار مرفأ بيروت، أعلنت اتجاهات والعمل للأمل عن تقديم دعم استثنائي ضمن مبادرة يحيا الفن، موجه إلى الفنانات والفنانين المقيمين في مدينة بيروت، والذين تضرروا معيشياً أو صحياً بسبب الانفجار. من خلال يحيا الفن بيروت، تم تقديم دعم لـ 29 حالة من بين 59 طلباً لفنانين من لبنان وسوريا وفلسطين والعراق ممن يقيمون في بيروت

الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2021
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي