انضموا إلينا | في رفض الصّعاب: القيمة الاجتماعية لمشاريع حماية التراث اللامادي السوري إطلاق ورقةٍ بحثية ونقاشٌ رقمي


يسرّ اتجاهات – ثقافة مستقلة بالشّراكة مع المجلس الثقافي البريطاني في سوريا وصندوق حماية التراث، إطلاق الورقة البحثية المعنونة "في رفض الصعاب: القيمة الاجتماعية لمشاريع حماية التراث اللامادي السوري وتأثيرها"، والتي قامت بإعدادها الباحثة والصحفية زينة شهلا.
 
تقدّم هذه الورقة البحثيّة دراسةً استكشافيّةً حول القيمة الاجتماعيّة لمجمل مشاريع حماية التراث اللامادي في سوريا، خاصّةً تلك التي انطلقت بعد عام 2011، والأثر الذي تمكّنت هذه المشاريع من تحقيقه، مع الإضاءة على أهمّ التحديات التي واجهتها والمتعلّقة بمجملها بخصوصيّة العمل في سوريا، وكيفيّة التعامل مع هذه التحديات، الأمر الذي يشكّل قاعدةً يمكن أن تستند إليها مشاريع أُخرى تعمل في المجال ذاته، سواء داخل سوريا أم خارجها.
 
تضمّ الورقة البحثية قائمةً لمشاريع التراث اللامادي العاملة حالياً في سوريا، أو حتّى تلك التي عملت لمدّةٍ وتوقّفت بفعل ظروفٍ معيّنةٍ، مع النطاق الجغرافيّ والبرامجيّ لها، والتي تمكّنت الباحثة من رصدها عن طريق بحثٍ مكتبيٍّ شاملٍ، مع الاستعانة بالمصادر المتوفّرة عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعيّ. كما تضمّ دراسةً معمّقةً لعددٍ من المشاريع المدعومة من صندوق حماية الثقافة الذي يديره المجلس البريطانيّ؛ بهدف دعم جهود حماية التراث الثقافيّ المهدّد بالخطر، وقد دعم الصندوق منذ عام 2016 تسعة مشاريع تعمل على حماية التراث السوري.
 
ستتم مناقشة الورقة البحثية من خلال جلسة نقاشٍ رقميةٍ يوم 13 تشرين الأول/ أوكتوبر 2022 عند الساعة السادسة مساءً بتوقيت بيروت، وبحضور الباحثة معّدة الورقة، والباحثة راما نجمة، والمقيّمة المختصّة لدى صندوق الحماية الثقافية جون تاباروف، ومدير المنح لدى صندوق الحماية الثقافية وسيم البحري ويقوم بتيسير النقاش القيّمة والمديرة الثقافية ألما سالم، وذلك على صفحتي اتجاهات والمجلس الثقافي البريطاني في سوريا على موقع فيس بوك، وذلك باللغة العربية مع ترجمة فوريّة إلى اللغة الإنكليزية.
 
يمكنكم قراءة وتنزيل الورقة البحثيّة باللغة العربية والإنكليزية في النصف الثاني من شهري أيلول/ سبتمبر من خلال المواقع الخاصة باتجاهات - ثقافة مستقلة والمجلس الثقافي البريطاني – سوريا.

 


© الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2022
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي