عشرة مقترحات فنية ضمن نتائج الدورة المنزلية من ابتكر سوريا

Sep 2020

تعلن اتجاهات- ثقافة مستقلة عن نتائج الحاصلين على الدعم ضمن الدورة الثالثة من برنامج ابتكر سوريا: مساحة استكشافية حول الفنون والتغيير المجتمعي - الدورة المنزلية، والتي تسعى إلى تعزيز قدرات الفنانيين/ات على المساهمة في تطوير مجتمعات أقوى وأكثر تماسكاً من خلال تصميم وتنفيذ مبادرات فنية مجتمعية تهتم بالتجربة والسوية الفنية، حيث تم اختيار عشرة أفكار لمشاريع.

 

إياس شاهين - IWLab | مسرح معماري: منصة مفتوحة: ورشة تشاركية تجمع بين العمارة والمسرح والتصوير وترصد البيئة الاجتماعية والمبنية لدمشق بين الجائحة والتضخم، وذلك بهدف توسيع مدارك المعرفة والرؤية ورفع مستوى الوعي المعماري والمجتمعي.

دعاء حمادهVoice Up | الصورة البديلة: تطوير مهارات التفكير النقدي واتخاذ القرار وتعزيز الهوية الفردية من خلال الفنون، وذلك ضمن مساحة آمنة للتدرب على كتابة السيناريو، التصوير، والتسجيل الصوتي ضمن أفلام قصيرة معدّة من الشباب إلى الشباب.

دلال زلغنةOpen Art Space | خيال وورق: يوظف المشروع الوسائط المختلفة للفنون البصرية ويعمل على دمجها مع أنواع فنية أخرى كتقنيات الدمى الورقية ومسرح فن خيال الظل بهدف منح مجموعة من الشباب اليافعين والأطفال صوتهم الخاص.

رغد عزقول | إذا أنا هون: ورشة عمل تستهدف المعماريين والأطفال بهدف تعزيز مفهوم المسرح وأهميته في فهم المكان والتعايش مع المحيط.

سوسن نور الله | قناة واو WOW: قناة فنية على اليوتيوب لتعليم اللغة العربية للأطفال والمراهقين في المهجر من خلال الفنون.

فراس حاتم وحنين البعيني | طريق السعادة: سلسلة فیدیوهات فنية تعليمية على شبكة الانترنت، بقالب كوميدي مبنية على المجموعة القصصية "التوأم شمس-طريق السعادة".

كادار سعيد احمي | ﺻت اﻟﻤﺳﻴﻘﻰ أﻋﻠﻰ ﻣت اﻟﺤب. أطفالنا يعزفون ايضاً: ﻣﺸﺮوع اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻣﺤﻠﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻐﻠﺐ ﻋﻠﻰ الضغوطات اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ اﻟﻨﺎﺟﻤﺔ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺤﻈﺮ اﻟﻌﺎم من خلال تطوير ﻣﻬﺎرات اﻟﻌﺰف لدى اﻷﻃﻔﺎل ﻣﻦ ﺧﻼل ﻛﻮرﺳﺎت ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻧﻮاة ﻻورﻛﺴﺘﺮا ﻣﺤﻠﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻷﻃﻔﺎل ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺤﺴﻜﺔ.

معن حمزة رافع | المنهجية البسيطة: حقيقة الفعل، أساس التمثيل: بحث تطبيقي في تدريب الممثل ضمن منهجية تدمج عدة تقنيات أداء وصوت في التمثيل بطريقة علمية تسلسلية مبسطة.

مهند نصر | موسيقى للجميع: مشروع موسيقي علمي اجتماعي يقدم مواضيع تربط الموسيقى بجوانب الحياة اليومية عبر تطوير محتوى رقمي بصري ومقروء باللغة العربية.

وليد شلاش | افتتاح بيت زكي كورديللو للثقافة والفنون: إعادة افتتاح بيت زكي كورديللو للثقافة والفنون ليكون فضاء تفاعلياً مع المجتمع المحلي بغية تطوير مواهب الشباب في سوريا والاستفادة القصوى من الخبرات الموجودة خارج سوريا.

 

تألفت لجنة التحكيم من:

ديانا الجيرودي: صانعة أفلام وكاتبة سيناريو ومنتجة سورية. أسست DOX BOX وهو أول مهرجان للأفلام الوثائقية في سوريا ثم مؤسسة لدعم السينما الوثائقية ومقرها برلين. حصدت ديانا العديد من الجوائز وشاركت في العديد من لجان التحكيم وهي حالياً عضو في ثلاث أكاديميات سينمائية في آسيا وألمانيا والولايات المتحدة.

سامح الحلواني: استشاري ثقافي ومشرف تنفيذي فني وباحث مصري. أحد مؤسسي مؤسسة جدران للفنون والتنمية ومدير سابق لها. مهتم بعلاقة الفنون بمجتمعاتها والتأثير المتبادل في كل منهما. أسس مجموعة من المساحات الفنية المعاصرة متعددة الأغراض والمجالات الفنية في مدينة الاسكندرية مثل وكالة بهنا، الكابينة، الدكان.

سمر دودين: متخصصة في توظيف الدراما والفنون كوسائط للتعلم. وهي المديرة الاقليمية ومديرة البرامج لمؤسسة رواد التنمية "المؤسسة العربية للتنمية المستدامة" وهي مؤسسة غير ربحية تعنى بتمكين الشباب والمجتمعات وتعمل في الأردن ولبنان وفلسطين ومصر. ساهمت سمر بتأسيس العديد من المبادرات والفضاءات التنموية في المجتمعات المحلية في الأردن.

 

في قراءتها لطلبات المشاريع خلال عملية التحكيم تقول ديانا الجيرودي: "مستوى الغيرية في المشاريع المختارة كان مؤثراً، وكذلك الحرص على تقديم مساهمة في مستقبل سوريا الثقافي والمجتمعي المتنوع. نسبة كبيرة من المشاريع أعطت الأولوية للجيل الجديد من الأطفال أو من الناشئين وركزت على ضرورة خلق فسحة تعبيرية تبادلية لهم للتعبير والتمعن بالعالم وبمحيطهم وتمكينهم من المساهمة فيه فكانت مثل دعوة للجيل الجديد للخروج من وراء درع اللامبالاة وللتعاطي المتمهل مع الهم الجماعي الخانق. كذلك كان من أبرز المشاريع تلك التي جمعت أكثر من منصة فنية وقوالب عمل مبتكرة أو غير سائدة ووظفت تطبيقات من التكنولوجيا وموروث الفنون العالمية والمحلية والاكتشافات والتجارب العلمية وفنون الشارع". 

يبني سامح الحلواني انطباعه في هذه الدورة على مرحلتين زمنيتين، إذ شارك سامح منذ عام ونصف في عرض نتائج الدورة الثانية من ابتكر سوريا الفني في بيروت ضمن ملتقى على حافة التغيير، ويعلّق قائلاً: "توقعت حينها أن أشاهد وأقابل تجارب فنية وليدة، وفوجئت بمستوى فني أعلى مما توقعته، وها نحن بعد عام ونصف ورغم الجائحة الصحية وما تفعله بنا وفي كافة مناحي الحياة وتأثيرها على المشهد الفني والثقافي، إلا أنني فوجئت خلال تحكيم الدورة الثالثة من البرنامج بالعديد من الأفكار والمبادرات الفنية التي تنمو، وفي الوقت نفسه نجدها تتناقش وتحاول الوصول إلى حلول مبتكرة تمكنها من إكمال طريقها وتوصيل رسالتها الفنية والوصول بها إلى جمهور أوسع وشرائح مجتمعية حقوقها مهدورة ثقافياً ومحرومة من استثمار طاقاتها الإبداعية، مستفيدين في ذلك من مرونة وقدرة البرنامج في تحفيز قدراتهم وتعزيز مهاراتهم، وكل ما أتمناه الآن أن أشارك قريباً في فعاليات عرض نتائج تلك المبادرات، ولنلاحظ معاً مقدار الأمل في قدرتها مجتمعة على ابتكار سوريا".

 

ابتكر سوريا هو برنامج ينفّذ بالشراكة بين اتجاهات- ثقافة مستقلة والمجلس الثقافي البريطاني، ويسعى إلى تعزيز قدرات الفنانيين/ات على المساهمة في تطوير مجتمعات أقوى وأكثر تماسكاً من خلال تصميم وتنفيذ مبادرات فنية مجتمعية تهتم بالتجربة والسوية الفنية. كما يدعم المشروع الأفراد والمبادرات لبناء مهارات جديدة، ولتطوير خبراتهم وللتواصل مع الممارسين المبدعين المهتمين بعلاقة الفنون بالممارسات المجتمعية. يتوجه ابتكر سوريا إلى كافة الفنانين السوريّين المتواجدين في الأردن، تركيا، سوريا، لبنان، مصر وأوروبا.

تحت عنوان الدورة المنزلية، تمكن الدورة الثالثة من البرنامج الفنانين من بناء مهاراتهم الفنية والتقنية واستخدامها ضمن سياق التغيير الإجتماعي وذلك من خلال دعم تطوير الأفكار. وهو مسار دعم جديد يتم من خلاله إتاحة الفرصة أمام عشرة أصحاب أفكار مبتكرة لتطوير خبراتهم في فهم الفنون والتغيير المجتمعي. يوفّر هذا المسار مساحة اختبار وبحث للراغبين في إنضاج وتطوير مقترحات إبداعية، وتتضمن حزمة الدعم كلاً من منصة رقمية لتبادل الأفكار والمصاحبة الفنية مع خبراء محليين ودوليين، فضلاً عن حزمة من الدعم المالي والعيني يصل إلى 6000 دولار أمريكي لتطوير مقترحات الأفكار واختبار مسارها و/أو أجزاءً منها، إضافة إلى فرص تشبيك وتعاون مع شبكات فنية محلية ودولية.

للمزيد من المعلومات ولأي استفسار يمكن مراسلة فريق البرنامج على البريد الالكتروني createsyria@ettijahat.org


الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2020
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي