عن العمل الثقافي السوري في سنوات الجمر، ثلاثة أبحاث في كتاب واحد من برنامج أولويات العمل الثقافي السوري


ضمن إطار برنامج أولويات العمل الثقافي في سوريا تصدر اتجاهات- ثقافة مستقلة بالتعاون مع دار نشر ممدوح عدوان بعنوان عن العمل الثقافي السوري في سنوات الجمر.

 

يتضمن الكتاب ثلاثة أبحاث وهي:

- الآليات الثقافية والإنتاج الثقافي في فترة الأزمة. سوريا والعراق ولبنان. إعداد د. ماري الياس.

- دور الثقافة والفنون في تحقيق المصالحة والسلم الأهلي في الدول التي شهدت نزاعات عنيفة. للباحثة راما نجمة.

- نحو تطوير البنى الثقافية في سوريا. من إنجاز المركز السوري لبحوث السياسات.

 

في تقديمه للكتاب، يقول الباحث سلام الكواكبي: "غالباً ما يتحاشى الباحثون في فترات الثورات والأزمات والحروب الحديث عن الثقافة، دورها وتأثيرها واستخداماتها العديدة. فهم غالباً ما يقتصرون في معالجاتهم على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لمجموعات وطنية أو أثنية أو دينية محددة. كما أنهم يتطرقون إلى العوامل الإقليمية والدولية وتأثيراتها المتنوعة على ساحة الأحداث. وعلى الرغم من وجود جهد مشكور في دراسة الأبعاد الاجتماعية والتربوية والتعليمية كما الإعلامية أحياناً، إلا أن دور الثقافة كحامل أساسي لمفاهيم جمعية وتآلفية وتوعوية ما زال مغبوناً في المعالجة والتحليل. تُعزّز هذه المبادرة الشجاعة من الأهمية المُغفلة للموضوع. وهي تُعيد الحوار والنقاش، النخبوي كما الشعبي، لموضوع هام كالثقافة، إلى واجهة العمل الفكري بحثاً وتحليلاً. وهي في هذه المبادرة / المحاولة، تفتح الباب أمام تجربة جديدة عربياً".

 

يصدر هذا الكتاب بدعم من مؤسسة المورد الثقافي ضمن برنامج السياسات الثقافية في المنطقة العربية، وضمن إطار عمل مجموعة العمل حول أولويات العمل الثقافي في سوريا، ومن مبادرة الإصلاح العربي، وبالتعاون مع المركز السوري لبحوث السياسات، ودار نشر ممدوح عدوان. 

 

الكتاب متوفر من هنا.

 


الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2017
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي