المسح الاستكشافي للسياسات الثقافية في سوريا


 

أطلقت مؤسسة المورد الثقافي في عام 2009 مبادرة إقليمية تعمل على رصد الملامح الرئيسية للسياسات الثقافية في الدول العربية، وذلك بهدف بناء قاعدة معرفية تدعم التخطيط والتعاون الثقافي في المنطقة، كذلك اقتراح آليات من شأنها تطوير منظومة العمل الثقافي في الدول العربية.

استهدفت المرحلة الأولى من المشروع إجراء مسح أولي للسياسات والتشريعات والممارسات التي توجه العمل الثقافي في ثمان دول عربية هي: لبنان وسوريا والأردن وفلسطين ومصر والجزائر وتونس والمغرب. تمت عملية الرصد في الفترة من أيار/مايو 2009 وحتى كانون الثاني/يناير 2010 عن طريق باحثين عرب من البدان الثمانية، ومن ثم قامت مؤسسة "اتجاهات- ثقافة مستقلة" كمنسق إقليمي للمشروع بتطوير هذه المسوح وتحديث معلوماتها وبياناتها عن طريق باحثين مختصين راجعوا المعلومات المتضمنة وأضافوا وعدلوا عليها بما يتناسب مع التطورات التي طرأت على المشهد الثقافي في السنوات الماضية.

 تم إنجاز الدراسة وفق نموذج (كومبيندييوم) المعتمد لدراسة السياسات الثقافية في العالم، وينقسم البحث إلى المحاور التالية : 1ـ السياق الثقافي وفق منظور إجتماعي وتاريخي، 2- التبعية الإدارية وصنع القرار، 3-الأهداف والمبادئ العامة للسياسات الثقافية، 4- الموضوعات الحالية في تطوير السياسات الثقافية والجدل حولها ، 5- النصوص القانونية الرئيسية في الحقل الثقافي ، 6- تمويل الثقافة ، 7- المؤسسات الثقافية وشراكات جديدة، 8- دعم الإبداع والمشاركة.

 قام بإجراء هذا المسح كل من الباحثتين في عام 2009 و 2010 كل من الباحثتين رنا يازجي وريم الخطيب، وهو المادة الأساسية للمسح الحالي وستجدونها باللون الأسود.

كما عملت مؤسسة "اتجاهات- ثقافة مستقلة" كمنسق إقليمي للمشروع على تحديث المسوح الاستكشافية بشكل دوري، وذلك بالتعاون مع المجموعات الوطنية أو مع باحثين مستقلين، وقد قام بإجراء تحديث لمعلومات هذا المسح في عام 2013 الباحثتين رنا يازجي ووداد سلوم، ومن ثم تم تحديث معلومات هذا المسح في عام 2014 وقد قام بذلك الباحث وائل قدور والباحثة وداد سلوم، وستجدون التحديثات الأخيرة باللون الأحمر ضمن المسح.

 

لتحميل البحث يرجى الضغط على الملف أدناه.


الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2017
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي